منتدىاِدفاك لعلوم الحاسوب واللغات

منتدى يهتم بكل مايخص الحاسوب واللغات
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
اكاديمية اِدفاك لعلوم الكمبيوتر واللغات Edvack Academy For Computer Sciences and Languages

شاطر | 
 

 ابداع الاطفال ,وتدفقهم في اللعب ....تجريد.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل عجبك هذا الموضوع
 بتفضل هذا النوع من المواضيع
 الكتابة عن الاطفال
 ام الكتابة لي الاطفال
استعرض النتائج
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: ابداع الاطفال ,وتدفقهم في اللعب ....تجريد.   الأربعاء 27 أبريل 2011, 2:57 am

]عالم الاطفال تدفق وابداع وابتكار من خلال كل سلوكياتهم
في اللعب والكلام
!!!ed]الاطفال لهم طريقة غريبة وموحية وممتعة واحياننا تكون مغلقة ،وتاخذ هذه الحالة اوصاف كثيرة ومتضاربة عند البعض تشبه التكهن والشعوذة و الارتجال او التداعي الحر في شتى انواع الفنون بالاخص المسرح او قل العبث بتدفق واندماج ،وقد يسلم بعض اقارب هؤلاء الاطفال بمعرفتهم بامور الغيب، بل هنالك بعض الاسر تمارس هواية الابراج ومتابعة علم الفلك لديها في اقرب طفل بالبيت او عند الجيران او جتى عبر اسير التلفون وممارسة وتعاطي هرمون الشمارينا الواسع الانتشار والادمان .
واني ارى ان هذه الحالة ذروة الابداع الطفولي, وقد تجترح قريحة ومخيلةالطفل الخصبة معجزة او فعل خارق لعقولنا نحن الكبار[/color]

من الامثلة المشهورة بتنبؤ الاطفال وتصديقهم من قبل الكبار قد يقول الطفل لامه الحبلى" يما ا نا داير نديكي بت "وقد يصادف المولود بنت ، وتعال شو ف ليك بكرامات .وان لم يكن المولود بنت فمشروع النبؤة والكاهن الصغير يتفرطك ويتلاشى في زحمة الحياة العجيبة ويتدرفس . من الامثلة الكثيرة نذكر منها, التدفق والتوهج والاندماج في اللعب( التداعي الحر ) وهذا شبيه بالعبث والهزيان في الفنون والدراما المسرحية بالاخص ,وهنا تتجلى عبقرية الانسان في الطفل ونذكر من ابداعاتهم ،عندي ابن اخي اسمو محمد بيخاف من الطيارة اصبح كل كلامو يحيكه ويحبكه ويطرزو عن وفي الطايرا وبيحلم بيتخلع بيها في النوم ,و كان سمع صوت موتر او سيارة يصرخ
ويجري صوب اي زول كبير (ويكنكش )فيه نظام امن وحماية "هادا" كان في بداية عهدو في الدنيا, اللهو كان ضيف عليها والحاجات دي جديدا عليو "وزاد بلة طين "كمان هو كان جاي جديد علي الخرتوم محل الطياره" بت قوم"ثم صار الموضوع دلع دلع وله مارب و اغراض اخري ونظام تخويف وابتزاز ,عندما يريد لفت نظر الكباراو يفاوض في اكلة دايرا اولعبة ملبدنها منو, يألف مقالب وتركات. ثم تحول الموضوع الي تخويفة للكبار, يكو ن قاعد يلعب براه فجأة بسبب او بلاسبب تطلع براسو يجي و يخوفك با"الطيارة جاتك" واخيرا بقى يخوف بيها نفسو,و بطريقة بهلوانية ورشيقة يبلف نفسو و يقول : "محمد الطيارا جاتك ما قالو ليك ما تبكي ساكت ,مش يا حبوبا تاني حمودي لو بكى ساي الطيارا بتجي وتاكلو " تسألو حبوبتو حمودي دا منو, يقول ليها ما حمودي اناوبحليفه جامدة وواثقة .(وللاي صحي)ولعمري هذا هو التغريب في المسرح وبالفطرة ومن منازلهم واخيرا لما اتكثفت وتخنت وهاجت وانقشعت وهدأت براسو, بقت ليه الصديق اللدود , ولعبة دائمة وعنصر كتير التكرار في لسانه ومتشابك في ادوابت اللعب بتاعو(عداعدا ), بكسر العين مكرر) نظرية البتخاف منو العب بيه, علي وزن اليغلبك خاويه ,بعد ان كسرنا له حاجز الخوف منها وجبنا ليه لعبة طيارة, وقد تسمعو وهو يلعب بيقول:الطيارا انا مسكتها من كراعها ,من لايعرف الكراع هي الكدر المشايا ويقال لها السكاكة والضلف في بعض الاحياء والزنقات "وعند بعض البطون والقبائل والمضارب ,يقال لها رجل وعند ابناء بطانتنا وعرب "جهينا وحميرا وبغالا ,وعند بنو تميم الديرة الجنب جنوب نواحينا تعرف بالساق ,و تدعى بالقدم دلعا وغنج ويطلق عليها ابناء عمومتنا في الناس واللذين لحم خيرهم من اكتافنا اي الانجليز اطلقو عليها (foot) فات اي ( مشا لا داخول )هي من فعل فات فوتا بمعنى الفواتات والكراع الواحدة يقال لها فواتة،وهو اي( موحمدا )يقصد بالكراع عجلة الطايرا ...ويقول :الطيارا نزلت زي الخروف وانا مسكتها من كراعها وقعدت اتونس معاها وجابت لي وقالت لي وشمرت معاي
شمموررررت كترة شمار(الكترابة) شمار مابايخ وعلى طريقنا نحن الصغار مازيكم انتو الكبالر, انحنا كمان عندنا شمامنا وشمارنا الحصري , دوت كوم .


يذكر ان احداالعوام قال للفنان التشكيلي المشهور بيكاسو:"انت ترسم متل الاطفال",ففرح بيكاسو ,فقال له انني ارسم منذ ثلاثين عام لكي اصل الى هذه المرحلة الطفولية في الرسم حقا انه مصدر فخر واعزاز لي .
يقول احد العظماء: ان الطفل استاذ الرجال.

ملحوظة:
]الطفل مبدع , ببساطتة وبفطرتة السليمة الطفولية يخاوي الاشياء يأنسها ويأنسنها (يفترض ويصدق انها انسان زيو وبتفهمو )و هذا الايمان والاندماج والتصديق كل ما تحتاجه عملية الابداع في مراحلها النفسية , بهذا الاندماج يجد حميمية والفة ,يعدمها فينا نحن الكبارمجازا والصغار مزاجا ,والطفل مزاج غض ورطب ,عبقرية وموهبة ستموت بفعل الكبار .

رجاء : ياريت الواحد يرجع شافع او لو دا ما مكمن تخلونا ياالناس الكبار ويا العاقلين وجادين آوي ,انلعب ونتعاور معاهم لروحتنا النجضانا فيهم .
خلاصة
d]و ما يفسر حبنا للاطفال وانجذابنا ناحيتهم هم عبارة عن عالم ساحر ممتع ومتاح بالمجان هم عبارة عن اجمل قصيدة كبت واروع لوحةتشكيلية متحركة ابدعت , وفليم حي مليئ بالاثارة والتشويق, مسرحية محبوكة ,وملحمة بارعة بدون تذاكر بتفقع من الضحك وتراجيديا يتهري الحشى. من لم يتوقف في طفولتة فقد خسر من نفسه الكثير ومن لم يتامل في طفولتة والطفولة عموما فقد خسر من ذاته ومن الاخرون اكثر


عدل سابقا من قبل محمد ودالقوز في الأربعاء 27 أبريل 2011, 3:38 am عدل 1 مرات (السبب : البحث عن مملكة الطفل المفقودة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابداع الاطفال ,وتدفقهم في اللعب ....تجريد.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدىاِدفاك لعلوم الحاسوب واللغات :: الاسرة والطفل :: منتدى الاسرة والطقل-
انتقل الى: