منتدىاِدفاك لعلوم الحاسوب واللغات

منتدى يهتم بكل مايخص الحاسوب واللغات
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول
اكاديمية اِدفاك لعلوم الكمبيوتر واللغات Edvack Academy For Computer Sciences and Languages

شاطر | 
 

 شهيق - شعر عاطف خيرى-غناء مصطفى سيد احمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرشيد الفاتح

avatar

عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 10/03/2011

مُساهمةموضوع: شهيق - شعر عاطف خيرى-غناء مصطفى سيد احمد   السبت 25 يونيو 2011, 4:14 am

شهيق

نكر صوتك صداك
غالطنى الزمن فيك
شهرت على الجفاف وعدك
بطاقاتنا الخريفية
رجع فاضى الكلام مليان
معاك إتبرجت غيمة
وشهق جوايا صوت جدول
مرقت على المطر ... حفيان
لقيتك والرزاز ... مدخل
وناديتك :
أقيفى معاى
نشيل كتف الغنا ... الميّل
ونتخيل
حلم دونك بيتحقق
وقبلك خيل دماى ... واقفة على شريانى ... تتشهق
وعرف صوتك ... صداك ... غنيتى
رشحت حلقك لى إذاعات الشجر
والمنتظر من عودة المدعو المطر
والمسادير ... والطنابير
واللسة فى رحم القصيد
والدابو حسّ فى سوق عكاظ
بين مزادات الحروف
غيبت رسمك ... وإحتكرتك لى الظروف
للزمان الجايى ... واللحظة اللى فاتت
منى هسة
يا واقفة بين جرح السحاب
وبين شهقة الأرض البكر
ما كان ده ريد
كان إحتمال تغيير قوانين حركتك
ما بين حديثنا … ولحظة الفعل الحقيقى
وإنتباهك إنتى للشارع البيرجع تانى … لى نقطة بدايتو
وإنحيازك إنتى للشارع البيرشح
بمسام رمل التوقع
وما أنعرف قانون نهايتو
غايتو أمشى فى الدرب البطابق فيهو خطوك … صوت حوافرك
يا فرس كل القبيلة ... تلجموا
يكسر قناعاتا ويفر ... يسكن مع البدو ... فى الخلا
ما يرضى غير الريح تجادلو … وتقنعوا
إفترضتك لون أساسى
يمنح اللوحة إزدواجية القراية
ويفتح الضو
بين خطوط الريشة ... والخط الإضافى .. الجايى من شبكية الزول البشاهد
وإكتشفنا ... الرسمك وأنا ... برضو التوارد فى الخواطر
نفس أرقام التذاكر
البيها سافرنا وشهدنا
إنفجارك فى الأرض
يا سمرا يا واضحة
ما غنيت يوم جيتك .. صدفة
قبل أبداك كان غصنك ... بشـّر
يوم ما كان إحساسك مسرى
عرج غيمك فينى ... ومطّر
لحظة طار عصفور من صدرك
رتب فينا إحساس بالإلفة ... ودوزن عصب الزمن الأشتر
وإتوكلت عليكى ... وقلت
المارق منك داخل جرح الوردة وراسم فوقا غناوى الطل
المارق منك
رجع للغابات العرب العاربة
وللعتمور الزنج الهاربة
وأدى الكون مفتاح الحل
المارق منك
شادد عصب الورقة ... وحرفى
وراصد فى اللاّ وعى سكونو
مواعيد صحوه ... وحلمو ولونو
شارى يقينك فى ظنى
سارق لحظة إنى أفكر
المارق منك
مارق منك ... أو ... منى !
ما تتضارى ورا الدعوات
وما تتلبسى فرح الفات
بسكن فيك النغم الزايف
ويسرق حاسة شوفنا الواقفة على رجلين جوانا
نحن الهاوية ... والمتطامن من الأرض
آه من نحلك ساعة يرحل
ولمن يكتب فينا الحنضل
ويختم عمرو بفعل الشهد
قال الجدول :
طلوع النخلة ... مرور الريح ... واحد
لكن الريح بعانق حقل
ونحن بنطلع نخلة ... وننزل
ونكتب فى ذاكرة الصفق الأصفر
سجنا الريح فى الورق الأبيض
وجهناها ضد التمر الناعس
يسقط زى قبعة الحارس
زى الكان بيناتنا ... و فات

قالت غيمة :
بين قوسين "غيمة لئيمة"
أولاد الشارع فهرس لى كل المدن
التهرس جوفك بالأسمنت
قالت ريح :
شوف الناس قنديل
لو ما نور يحرق كوخ ... وباقى الحلة تنور
أو جبة جوخ ... أو ينزل بوخ
يقول للنسمة الزايفة ... أقيفى
لو تتفرد ريح ... تتشرد ريح ... ريح الخوف
لو تتفرد ريح تبدا تفرتق ضفاير المدن الكاذبة
تعيد تسريحتك
يوم سمايتك ... شكل قامتك
كيف تموتى ... وتحيى تانى
ويوم قيامتك ... هو البيدينا الثبات
يا مجلوبة فى قافلة رق
ما بستحمل صدرك رصاصة ظلم
يا صابت رحم الفال
يا قطعت حبل الحلم
يا كنا نبيعك ... يا نسرق
إخترنا النار ... الضلها يحرق
طمنـّاك إنو الدنيا بخشها ضو
يجرح جلد العتمة
دم الليل قربان فجرك
يا بت يا نيل
لو نامت قمحة على الأبيض ... وإتشرت زيو
زاد الأبيض فى غيو
ومدد رجلو اليسرى
ما كان الكسرة ... جاتك من برة
صفرا ... ومنكسرة
زوجناك الشهدا وِلاد الكلب
الماتو عشان الشعب
زوجناك ما جاتك ضرة
زوجناك ما عندك ضرة
وما إنشاف ماعونك فى الحلة يساسق
ويلقى فتات
قال الأبيض لى الأزرق:
يبقى ضد الإنتباه
وضد تواريخ التمازج بينى ... بينك
دا البشوفك فى مراهقة الخرائط
وفينا من وجع المسافرين ... واطه ... ما لاقت هوية
رد الأزرق:
مطر الحبش لو كان نبش جواك سقف
أو هد حيلك فى الدواخل
وشدّ عصبك فى المداخل
صوت مراكبى
وإيد بتسأل فى القمح
وفينا من فرح المسافرين قصة الشمس ... القضية
يا أعشاب النيل الأبيض ... ما تتضارى ورا الدعوات
أقرا تاريخك ... وأخاف
أقرا تاريخى ... وأخاف
أسأل جبين الفجر ... ألقى الفجر مطعون فى القفا
هل سافرت فى دمك المحقون رجا
حبة غضب
ما شلنا جمرك ... وإنطفا جوانا نارك ... والمطر
جايين . .. جايين بالكتابة ... وضربة الناس المهابة
لو هز نخلك باشبزق
ما فارقت تمرة السبيط
وما ساور الطورية شك
إنو الأرض أنثى ... وبتحمل بالحلال
مين اللى قال
إنو المسافة البينا بين الشمس طاقة
أو مياه النيل
بتدخل فى عروق السنبلة المسقية بى عرق الجعانين. ..
والمساهرين بالبطاقة
أقرى تاريخك ... وأقيف
أقرى تاريخى ... وأقيف
جواكى ... والزمن النضيف
أقرى تاريخك ... وأقيف
أقرى تاريخى ... وأقيف
جواى ... من جواك غضب
سلم مفاتيح السؤال
جيل الشمس ... موكب حريق
واقف على باب الدخول
بيناتو بينات الوصول ... لحظة شهيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهيق - شعر عاطف خيرى-غناء مصطفى سيد احمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدىاِدفاك لعلوم الحاسوب واللغات :: المنتديات العامة :: المنتدى االثقافى-
انتقل الى: